الأحد. يونيو 16th, 2024

وحدات من الجيش الصحراوي تستهدف مواقع عسكرية معادية للجيش الملكي المغربي بقطاع السمارة.

مايو 19, 2024

نفذت وحدات من مقاتلينا الاشاوس قصفا مركزا استهدف أهدافا عسكرية معادية خلف جدار الذل و العار بقطاع السمارة استهدف أهدافا معادية خلف جدار الذل و العار بقطاع السمارة ، ما خلف حالة من الهلع و الرعب بين صفوف جنود وضباط الجيش الملكي الجبان .

نص البلاغ العسكري كما توصل به موقع الميدان sh:

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية
وزارة الدفاع الوطني
المديرية المركزية للمحافظة السياسية لجيش التحرير الشعبي الصحراوي

بلاغ عسكري

بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ
( وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُم مِّنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ )
صدق الله العظيم

تزامنا و الاحتفالات المخلدة للذكرى 51 لتأسيس الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و واد الذهب و إعلان الكفاح المسلح 20 ماي المصادف لليوم الوطني لجيش التحرير الشعبي ، نفذت وحدات من مقاتلينا الاشاوس قصفا مركزا استهدف أهدافا عسكرية معادية خلف جدار الذل و العار .

و في هذا الإطار ، تم مساء أمس السبت 18 ماي 2024 تنفيذ قصف مركز استهدف أهدافا معادية خلف جدار الذل و العار بقطاع السمارة ، ما خلف حالة من الهلع و الرعب بين صفوف جنود وضباط الجيش الملكي الجبان .

وأمام فشل منظومة الدفاع المغربية المعادية بعتادها و تكنولوجيتها التي فشلت فشلا ذريعا في صد هجمات أبطالنا الميامين المعتمدين على قوة إيمانهم بحتمية النصر ، فإن جيش التحرير الشعبي الصحراوي مستمر في عملياته العسكرية البطولية حتى طرد الغزاة من كل شبر من ترابنا الوطني .

بالبندقية ننال الحرية

مزيد من الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *