اخر الاخبار
الأربعاء. يوليو 17th, 2024

وزارة الدفاع الوطني توجه رسالة تهنئية إلى مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي.

يونيو 16, 2024

هنئت وزارة الدفاع الوطني مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي ،كما جيت الشعب الصحراوي على التفافه حول جيشه .

وقالت رسالة التهنئة، نرجو مـن المولـى سـبحانه وتعالى أن يعيد علينا جميعا هذه المناسبة الدينية بالخير واليمن والبركات.

نص رسالة التهنئة.

الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية .
وزارة الدفاع الوطني .

تتشرف وزارة الدفاع الوطني بمناسـبة حلـول عيـد الاضحى المبـارك للعـام الهجـري 1445¬، أن تتوجه إلى كافـة مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي، وإلى شعبنا المناضل في مخيمات العزة والكرامة وفي المناطق المحتلة من وطننا السليب، بأصـدق التهانـي وأخلـص التبريـكات، وترجو مـن المولـى سـبحانه وتعالى أن يعيد علينا جميعا هذه المناسبة الدينية بالخير واليمن والبركات.

لقـد سـجلت وزارة الدفاع الوطني بارتيـاح كبيـر وبكثيـر مـن الفخـر والاعتـزاز، النتائـج المشـجعة التـي حققها مقاتلونا الاشاوس المرابطون في ثغور الوغى ضد العدو المغربي ، المتمثلة في الاقصاف الدقيقة والمركزة على شتى تمركزات العدو الغاشم، فهنيئا لكم على أدائكـم المشرف وعلى عدم توانيكم في الذود عن الوطن، فندعوكم لمواصلـة العمل بكل جدية وحزم وعلــى نفــس النهــج مع الحفاظ علــى الجاهزيــة العملياتيــة فــي أعلــى مســتوياتها مــن خــلال التحلــي باليقظــة واسترشاد الإمكانيات والموارد لمواجهــة كل التهديــدات المحتملــة والتصــدي لهــا بقــوة وعزم.

ونرجو من الله في هذه الأيام المباركة أن يوفق مقاتلينا الاشاوس الميامين في واجباتهم الوطنية النبيلـة في مختلـف المهـام الموكلـة لهم ، كل في مستوى مسؤوليته في حماية مكتسبات شعبنا الابي، وفي مقدمتها مواصلة كفاحنا المسلح ضد العدو المغربي الغاشم المحتل لأرضنا الطاهرة والتصدي لخططه الاجرامية في اغراق المنطقة بالحبوب المهلوسة، المخدرات، الجريمة العابرة للحدود، دعم الإرهاب واثارة النعرات من اجل زعزعة امننا واستقرارنا وتشتيت وحدتنا الوطنية، الشيء الذي يتطلب منا جميعا تضافر الجهود وأخذ الحيطة والحذر ، والتحلي باليقظة لمواجهة المخاطـر والتهديـدات المحدقـة ببلادنـا .

وأخيـرا ،نجـدد لكـم التهانـي والتبريـكات بمناسـبة حلـول عيـد الاضحى المبـارك، وهو يوم نستحضر فيه شـهداء شعبنا المكافح ، أولئــك الذيــن فــدوا أرضنــا الطيبــة بأرواحهــم الطاهــرة وســقوها بدمائهـم الزكيـة، فهـم نبـراس القضية وسـراجها الـذي سيبقى دائمـا وأبـدا يتسـتضيء بنورهـم الشعب الصحراوي نحو مستقبل واعد ومشرق.

مزيد من الاخبار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *